بغية مناقشة الاستعدادات في تنفيذ المسح

اللجنة العليا للمسح العنقودي متعدد المؤشرات MICS6 تعقد اجتماعها الأول

 

برئاسة الأمين العام لمجلس الوزراء الدكتور مهدي العلاق عقدت اللجنة التوجيهية العليا للمسح العنقودي متعدد المؤشرات MICS6 اجتماعها الأول في مقر الأمانة العامة لمجلس الوزراء وبحضور السيد رئيس الجهاز المركزي للإحصاء الدكتور ضياء عواد كاظم وبقية أعضاء اللجنة.

هدف الاجتماع إلى مناقشة الاستعدادات في تنفيذ المسح العنقودي متعدد المؤشرات في جولته السادسة.

وبين الأمين العام لمجلس الوزراء ان المسح سيوفر بيانات دقيقة وشاملة عن المرأة والرجل والطفل والخدمات الأساسية وخصائص الأسرة العراقية . مبيناً ان العراق من الدول الرائدة في تنفيذ هذه المسوح منذ عام 1996 حيث تميزت الجولة الرابعة MICS4 لسنة 2011 بتقدم العراق مقارنةً بالعديد من دول المنطقة في نجاح المسح ودقة النتائج ومنطقيتها كما أشار إلى أن المسوح العنقودية بشكل خاص من المسوح الرصينة من حيث دقة المؤشرات ومصداقيتها.

إلى ذلك بين السيد رئيس الجهاز المركزي للإحصاء الدكتور ضياء عواد كاظم أهمية مؤشرات المسح العنقودي متعدد المؤشرات في تغطية مؤشرات أهداف التنمية المستدامة وان توقيت تنفيذه جاء في وقت مناسب جداً لرفد خطة التنمية الوطنية بالبيانات التفصيلية الحديثة.

كما وقدمت الست سهام محمد عبدالحميد خبيرة في الجهاز المركزي للإحصاء مديرة المشروع شرحاً تفصيلياً عن موقف العراق من عدم تنفيذ الجولة الخامسة للمسح MICS5 لسنة 2014 وعزت ذلك إلى الظروف الأمنية غير المستقرة التي حالت دون تنفيذ تلك الجولة وبينت ان الجهاز استكمل جميع المراحل من تهيئة وتحضير وأعداد الاستبيانات واختيار العينة وتحديثها ميدانياً ولكن بسبب الأوضاع الأمنية المتمثلة بسيطرة تنظيم داعش على محافظات الانبار وصلاح الدين وكركوك وعلى اثر ذلك قامت منظمة اليونيسف بإغلاق مكتبها في بغداد والانتقال إلى أربيل.

كما وقدمت الست سهام عرضاً عن الجولة السادسة للمسح العنقودي MICS6 وخطة الجهاز لتنفيذ المسح لاسيما وقد حصلت موافقة العراق على تنفيذه من خلال الجهاز المركزي للإحصاء بالتعاون مع وزارة الصحة ومنظمة اليونيسف وهيئة الإحصاء ووزارة الصحة في إقليم كردستان.

وتم خلال الاجتماع مناقشة المواضيع المطروحة وهي اطار الحصر والترقيم وفحص جودة المياه والأسئلة الخاصة باللغة والديانة في استبيان الأسرة ووجه الأمين العام لمجلس الوزراء في اعتماد اطار الحصر والترقيم لسنة 2009 في سحب العينة كما واكد على أهمية توفير بيانات عن جودة المياه وهي فرصة تاريخية للجهاز لتقديم بيانات عن هذا المؤشر . كما وتمت الموافقة على استخدام بيانات اللغة والديانة في استبيان الأسرة بترك ذكرها مباشرة من قبل المستجيب كما واكد على إمكانية شمول محافظة نينوى بهذا المسح.