تأخر اقرار الموازنة لعامي 2012-2013 من أبرز أسباب تدني نسب تنفيذ مشاريع استراتيجية التخفيف من الفقر

 

كشفت الست نجلاء علي مراد المدير العام التنفيذي للاستراتيجية التخفيف من الفقر عن تدني تنفيذ مشاريع استراتيجية التخفيف من الفقر  جاء ذلك في الاجتماع الذي عقدته اللجنة العليا لاستراتيجية التخفيف من الفقر  لمناقشة حيث بينت ان ابرز الاسباب  الى تدني مستوى التنفيذ هي  تاخر اقرار الموازنة لعامي 2012 و2013 وتاخر ورود التخصيصات الى المحافظات ادى الى تأخر تنفيذ انشطة ومشاريع  تخفيف الفقر وتدني نسب التنفيذ

واشارت مراد الى ان  بعض المشاريع  تفتقر الى التخطيط وفق رؤى واقعية تخدم حال الفقر في المحافظات وتلبي احتياجات الفقراء بصورة مباشرة وفاعلة،حيث تخضع احيانا لميول ورغبات جهات سياسية في المحافظات ونتج عن ذلك تغيير  اولويات بعض المحافظات بتغيير المحافظ او مجلس المحافظة كما وتعاني  بعض المحافظات والوزارات من ضعف اداري في اجراءات تنفيذ بعض المشاريع.وستدرك بالقول الى ان مشاريع  تخفيف الفقر  واجهت تحدي من حيث  تخصيص قطع اراضي وبما اخر التنفيذ واثر على نسب الانجاز كما وان  ضعف اداء بعض نقاط ارتكاز الوزارات والمحافظات في رفد الادارة التنفيذية لاستراتيجية التخفيف من الفقر بالمعلومات حول مشاريع تخفيف الفقر ونسب انجازها والتحديات التي تواجهها ، مما اثر على تدارك الكثير من التحديات والمعوقات في الوقت المناسب.

ومن الجدير بالذكر  يواجه بعض نقاط الارتكاز صعوبة في التنسيق مع الجهات المسؤولة في المحافظة في مجال تحديد اولويات مشاريع تخفيف الفقر وتوفير مستلزمات ادراج المشاريع المحددة ومتابعة التنفيذ فضلا عن عدم تفرغهم بشكل كامل لهذه المهمة.حيث تعمد بعض الوزارات او المحافظات وفي حال تعذر تنفيذ مشاريع الاستراتيجية الى توجيه طلب لمناقلة مبالغها الى مشاريع اخرى مبوبة تحت موازنتها الجارية الامر الذي يتنافى وضوابط ومحددات الاستراتيجية اذ ان الانشطة والمشاريع التي ينبغي تنفيذها تقع ضمن محصلات الوثيقة حصرا .

 


:D