الجهاز المركزي للإحصاء يناقش تقرير أيفاد بيروت بشأن تجميع بيانات الحسابات القومية

 

عقد الجهاز المركزي للإحصاء في وزارة التخطيط حلقة نقاشية بشأن ورشة العمل التي عقدت في بيروت حول مسائل تجميع بيانات الحسابات القومية  التي أقامها صندوق النقد الدولي والمركز الأقليمي للدعم الفني في الشرق الأوسط(METAC).

يذكر الهدف من الورشة التي عقدت في بيروت هو أطلاع المشاركين على آليات تجميع بيانات الحسابات القومية لإغراض تطبيق نظام الحسابات القومية 2008 و المشاكل والتحديات التي تواجه عملية التطبيق.

اما المحاور التي تضمنتها الورشة يشار أن المحور الأول أهم الاختلافات بين نظام الحسابات القومية لسنة 1993 و نظام 2008.والمحور الثاني مصادر البيانات المطلوبة لإعداد حسابات النظام و الجداول الساندة له والمحور الثالث الانشطة غير المغطاة احصائيا وغير القانونية.

كما تضمنت الورشة مناقشة موسعة لمشكلة المناطق غير المغطاة جغرافيا و قد ساهم الوفد العراقي بشكل موسع بهذا المجال و تم طرح عدد من الأسئلة على الخبراء بشأن ألية التعامل مع المناطق الساخنة.

يشار الى ابرز توصيات الورشة " التأكيد على تنفيذ المسوح الإحصائية السنوية وغير السنوية لكافة الأنشطة الأقتصادية مع التأكيد على أهمية الألتزام بدورية تنفيذ تلك المسوح. والتاكيد على أهمية أجراء المسح الأقتصادي الشامل كخطوة مهمة في تطبيق نظام 2008 التأكيد على أهمية التنسيق بين الإجهزة الإحصائية وأقسام الإحصاء في الوزارات والأجهزة الحكومية الأخرى في مجال تبادل المعلومات وتوحيد المفاهيم والاليات المعتمدة في أنتاج البيانات الإحصائية وفق المعايير الدولية

فضلاً على تأكيد أهمية أعتماد احدث التصانيف والأدلة الإحصائية الدولية في مجال تصنيف وتبويب وعرض البيانات افحصائية سواء من الأجهزة الإحصائية وأقسام الإحصاء المنتجة للبيانات والعاملة خارج جهاز الإحصاء المركزي.

التأكيد على أهمية بناء القدرات البشرية العاملة في أقسام الإحصاء وخاصة المسؤولة على تطبيق نظام الحسابات القومية 2008 من خلال زجهم بالدورات التدريبية المحلية والخارجية والمشاركة في ورش العمل التي تقيمها المنظمات الخاصة بأنتاج الإحصاءات واعداد مؤشرات الحسابات القومية.

والتأكيد على تفعيل قوانين الإحصاء في البلدان المشاركة في الورشة لتكون السند الداعم لتنفيذ مهام عمل الإجهزة الإحصائية والعمل على زيادة الوعي الإحصائي بين الجمهور (خصوصاً العاملين في الوحدات الاقتصادية بشكل عام وبين متخذي القرارات بشكل خاص وفي كافة الأنشطة الاقتصادية بالأستفادة من أنظمة الأتصالات الحديثة التي تقدمها وسائل الأتصالات الحديثة في مجال النشر والترويج مع التأكيد على أهمية دعم العاملين في مجال أنتاج الإحصاءات في كافة أقسام الإحصاء والعمل على تقليل دوران العاملين في تلك الأقسام.