بحضور الأمين العام لمجلس الوزراء / الدكتور مهدي العلاق

رئيس الجهاز المركزي للاحصاء يشارك في الندوة العلمية التي نظمتها الجمعية العراقية للعلوم الاحصائية

 

في دراسة قدمها معالي الأمين العام لمجلس الوزراء / الدكتور مهدي العلاق والتي جاءت تحت عنوان "تسويق العمل الاحصائي للقيادات العليا " بالندوة العلمية التي نظمتها الجمعية العراقية للعلوم الاحصائية وضح فيها الى أهمية الاحصاء وما اولاه الدستور العراقي له من مواد وبضمنها التعداد العام للسكان بجعلها من الاختصاصات التسعة للحكومة الاتحادية تحت المادة 110 الفقرة تاسعا ومضيفا معاليه الى ان الدستور اورد بين مواده مادة تتعلق بتوزيع الايرادات المحصلة اتحاديا مع الاخذ بنظر الاعتبار مواردها وحاجاتها من جانب، ونسبة السكان فيها من جانب آخر، كما ان توزيع تخصيصات تنمية الأقاليم حددت آلياتها على اساس نسبة السكان ونسبة المحرومية (ولو نظرياً) المعتمدة من قبل وزارة التخطيط.

 مشيرا الى ان غياب المؤشرات الإحصائية عن القيادات العليا يجعل اتخاذ القرار مبنيا على الحدس والاجتهاد، الذي لا يضمن معه استخداما كفأً للموارد وفي العراق تتوفر فرصة مهمة لمتخذي القرارات في بناء قراراتهم على وفق رؤية إحصائية مقترنة بالموثوقية، من خلال الجهاز المركزي للإحصاء باعتباره المرجع المختص بحكم القانون للعمل الاحصائي الى جانب ما تصدره المؤسسات المختلفة من بيانات ومؤشرات.

وشارك الدكتور ضياء عواد كاظم / رئيس الجهاز المركزي للاحصاء وبحضور عدد كبير من منتسبي الجهاز في الندوة التي اقيمت في بيت الحكمة  الى مناقشة تطوير العمل الاحصائي في العراق ومتطلبات النهوض به .

حيث  قدم رئيس الجهاز دراسة تحت عنوان "تشريعات الإحصاء وقوانينه" استعرض فيها بدايات الاحصاء في العراق وكيف انه كان في طليعة الدول العربية التي شرعت قانونا يسير النظام الاحصائي داخل العمل الاداري في الدوائر والمؤسسات  الحكومية .. وكما واستعرض التسلسل التاريخي للتشريعات والقوانين الاحصائية في الدولة العراقية مع اهم المواد القانونية المميزة فيها .

وتجدر الاشارة الى ان الندوة العلمية التي نظمتها الجمعية العراقية للعلوم الاحصائية اقيمت بالتعاون مع  الجهاز المركزي للاحصاء وبيت الحكمة حيث رحب الدكتور احسان الامين / رئيس مجلس امناء بيت الحكمة بالحضور مؤكدا ان بيت الحكمة هو بيت الجميع آملا ان تكون هذه الندوة إضاءة وإضافة في بناء العراق وإعماره مشيرا الى بطولات قواتنا المسلحة وتضحياتها وهي تخوض المعارك لتحرير ما تبقى من الاراضي المغتصبة من الجماعات الارهابية التكفيرية ...

يذكر ان الجمعية العراقية للعلوم الاحصائية ومنذ تأسيسها عام 1985 دأبت الى عقد الندوات والمؤتمرات العلمية المبنية على البيانات والارقام التي لم تعد مجردة وانما تحمل في طياتها المعلومات التي تتطلب التفسير والتوضيح ومع ازدياد استخدام هذه البيانات يزداد الطلب على خدمات وخبرات الإحصائيين لضمان ان تكون هذه البيانات موثوقة يمكن الاعتماد عليها ويكون تحليلها مبني على أسس علمية لاستخلاص نتائج دقيقة وعلمية ..

ومن ابرز الدراسات التي عرضت في الندوة :آفاق العمل الاحصائي ومتطلبات النهوض ، العمل الاحصائي في القطاع الخاص .