كشف الدكتور ضياء عواد كاظم /رئيس الجهاز المركزي للإحصاء بأن عجلة العمل الفعلي للتعداد العام للسكان قد بدأت بالتهيئة والتحضير لتنفيذه ،فقد بدأت كوادر الجهاز المركزي للإحصاء العمل على رسم الحدود الإدارية لكل محافظة مشيرا إلى انطلاق كوادر نظم المعلومات الجغرافية منذ يوم الثلاثاء الماضي بالعمل في محافظة بغداد مضيفا إلى أن لقاءات واجتماعات متواصلة مع منظمات دولية ودول إقليمية وصديقة قد أبدو استعدادهم وترحيبهم لمساندتهم ودعمهم في تنفيذ التعداد لما سيوفره من مؤشرات فعلية ووطنية تخدم المخططين والباحثين فضلا عن تشكيل الهيأة العليا برئاسة وزير التخطيط .....جاء ذلك خلال الاجتماع الفصلي /الفصل الأول من عام 2019 لمتابعة تنفيذ خطة عمل الجهاز المركزي للإحصاء وعبر الدكتور ضياء عواد كاظم عن شكره وتقديره إلى كوادر الجهاز كافة في المركز والمحافظات ...

هذا وحضر الاجتماع السيد المدير العام للشؤون الفنية /السيد قصي عبد الفتاح رؤوف والسادة مديرو المديريات الفنية ورؤساء الشعب في تلك المديريات.

فيما شدد السيد رئيس الجهاز المركزي للإحصاء على توزيع الصلاحيات لرؤساء الشعب لما سيكلف السادة المدراء من أعمال في تنفيذ التعداد. مشيرا إلى التطور الملفت في الموقع الإلكتروني للجهاز والذي يعكس الصورة البهية للجهاز المركزي للإحصاء حيث يعد النافذة التي يطل من خلالها ....

فيما استعرض السيد قصي عبدالفتاح رؤوف /مدير عام الشؤون الفنية اهم إنجازات المديريات الفنية مؤكدا على أن خطة عمل الجهاز المركزي للإحصاء لعام 2019 هي خطة طموحة ومتخمة لما ستوفره من مؤشرات وطنية متنوعة من خلال تنفيذ المسوح الإحصائية العديدة التي تلبي احتياجات مستخدمي البيانات واحتياجات خطة التنمية الوطنية وأهداف التنمية المستدامة ....

فيما استعرض السادة مديرو المديريات الفنية أبرز الإنجازات والمعوقات التي ترافق الأعمال الميدانية لوضع الحلول والتوجيهات بشأن ذلك.

وفي ختام الاجتماع وجه السيد رئيس الجهاز المركزي للإحصاء إلى متابعة الأرقام الإحصائية الصادرة من المنظمات الدولية ومنظمة الأمم المتحدة والدول العربية لمواكبة التطورات الحاصلة في المجالات الفنية وأكد على الاهتمام بالتدريب وبناء القدرات الإحصائية في البرامج ACESS,STATA ,STATISTICA وإلى أهمية التعامل الإنساني والحضاري والعادل في توزيع المهام والايفادات لضمان تحفيز العمل الابداعي وإشاعة روح العدالة وإرساء قواعد التميز مع الابتعاد عن هدر الوقت واستغلال أوقات الدوام الرسمي مع محاولة تقليل الإجازات والرخص الزمنية لما يقوم به الجهاز من مهام عديدة وكبيرة.

كما قدم شكره وتقديره العالي إلى السيدة مديرة النشر والعلاقات لما تقوم به من أعمال متميزة في الأعمال الموكلة لها متمنيا للجميع دوام التوفيق.

                                    

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Go to top