تغيير لغة الموقع

 

اطلق الجهاز المركزي للاحصاء نتائج المسح العنقودي متعدد المؤشرات الجولة السادسة لسنة 2018 في العراق..والذي نفذه الجهاز المركزي للإحصاء وهيئة احصاء اقليم كردستان و بالتعاون مع منظمة اليونيسف والذي يعد من اهم الادوات الاساسية لرصد وقياس التقدم في تبني حقوق الاطفال والنساء ويقدم صورة عن اوضاعهم خلال احتفالية اقامتها الوزارة بقاعة كلكامش في فندق بابل ببغداد بحضور نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير المالية / التخطيط وكالة الدكتور فؤاد حسين والأمين العام لمجلس الوزراء الدكتور مهدي العلاق اضافة الى نائب ممثل الخاص للامين العام / المنسق لشؤون الانسانية للأمم المتحدة السيد مارتا رويداس وممثل منظمة اليونيسف في العراق السيد بيتر هوكينز ورئيس الجهاز المركزي للإحصاء الدكتور ضياء عواد فضلا عن ممثلي السفارات والمنظمات الدولية العاملة في العراق وكذلك ممثلي الوزارات والجهات ذات العلاقة .

وقال نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير المالية /التخطيط وكالة

الدكتور فؤاد حسين في كلمته له : نحتفل اليوم باطلاق نتائج المسح العنقودي متعدد المؤشرات / الجولة السادسة لسنة 2018 . واضاف ان اطلاق هذه النتائج تاتي ضمن سلسة انجازات الجهاز المركزي للاحصاء وهيئة إحصاء اقليم كردستان بالتعاون مع وزارة الصحة ومنظمة الامم المتحدة للطفولة اليونيسف . واشار الى ان وضع الام والوليد والطفل لايمكن اعتباره كيانا منفصلا عن الواقع الاجتماعي لذلك فأن التنمية والرعاية في هذا المجال يعد هدفا اساسيا من اهداف التنمية المستدامة , مبينا ان ضمان بقاء الطفل وحماية امنه وتوسيع مشاركته ليست مسؤولية احادية الجانب اوالاتجاه وانما هي محصلة عوامل وظروف عديدة تتفاعل تاثيراتها. وتابع بالقول : في ضوء المتغيرات العالمية من الاهداف الانمائية الالفية الى اهداف التنمية المستدامة اصبح موضوع توفير بيانات احصائية حديثة من الاولويات لاسيما وان الوزارة تتولى مسؤولية اعداد الخطط التنموية الخمسية والستراتيجية الوطنية للتخفيف من الفقر وبالتنسيق مع الوزارات ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات المدنية كما وتتبنى توفير مؤشرات اهداف التنمية المستدامة ، مؤكدا ان المسح العنقودي متعددا المؤشرات MICS6 ستتيح قياس وتقييم البرامج الصحية لتكون نقطة الانطلاق نحو برامج صحية موجه تسعى لتحقيق الاهداف المرجوة والتي جاءت نتيجة جهود حثيثة بذلها الجهاز المركزي للاحصاء باتجاه توفير بيانات احصائية دقيقة وحديثة .

من جانبه قال الامين العام لمجلس الوزراء الدكتور مهدي العلاق في كلمة له: ان المسح العنقودي متعدد المؤشرات يعد واحد من اهم الادوات الأساسية لرصد وقياس التقدم في تبني حقوق الاطفال والنساء اذ يقدم صورة عن اوضاعهم بما يساعد راسمي السياسات ومتخذي القرارات على صياغة الخطوات اللازمة للنهوض بواقعى المراة والطفل في العراق وأضاف : لقد استند هذا المسح على منهجيات علمية معتمدة دوليا اذ تشكل هذه الجولة السادسة بتاريخ تنفيذ المسح العنقودي في العراق: مؤكدا ان العراق يعد بطبيعة الدول التي حقق نجاحات مهمة من بين عددا كبير من دول العالم التي نفذت هذا المسح . وبين العلاق ان عينة المسح شملت (20520) اسرة والتي وفرت قاعدة معلومات متكاملة لتقييم وضع الطفل والمراة في العراق بتفاصيل واقع هذه الاوضاع بشكل موضوعي على مستوى العراق ككل ، موضحا ان مؤشرات هذا المسح ستكون اداة رصينة واساسية في تقصي الانجازات الوطنية على طريق تحقيق اهداف التنمية المستدامة (2015-2030 ) .

من جانبها تحدثت خبيرة ومديرة الاحصاء الاجتماعي ومديرة مشروع المسح الست سهام محمد عبدالحميد "بحسب المسح العنقودي متعدد المؤشرات في جولته السادسة اظهرت النتائج ان عدد الاسر المشمولة بالعينة في العراق بلغ(20521 )  أسرة منها ( 17281 ) أسرة في وسط وجنوب العراق و ( 3240 ) أسرة في اقليم كردستان وكانت نسبة الاستجابة عالية في وسط وجنوب العراق وهي متقاربة بين الحضر والريف وبين المحافظات .اذ شملت العينة جميع النساء بعمر ( 15 - 49 ) سنة والاطفال بعمر اقل من خمس سنوات وبعمر ) 5-17 سنة كما اظهرت النتائج ان قاعدة الهرم السكاني لعينة المسح قد تقلصت ليشكل الاطفال بعمر اقل من خمس سنوات نسبة ( 12.91 %) وهي اقل من نسبة الاطفال في الفئة العمرية اللاحقة ( 5- 9) سنة والتي بلغت ( 14.65 %) وتكاد تكون متقاربة مع نسبة الاطفال بعمر ( 10 - 14 ) سنة ( 12.83 %) ..حيث ان (%8.9 ) من النساء يرأسن اسرهن في العراق أما متوسط حجم الاسرة فقد بلغ (6.3 ) فرد ويعيش ( 71.7 %) من الاسر في المناطق الحضرية في حين يقيم (28.3 %)من الاسر في المناطق الريفية ويعيش ( 16.6 %)من الاسرفي محافظة بغداد وتعد محافظتي القادسية ( 2.6 %) والمثنى ( 2.9 %) اقل المحافظات من حيث الكثافة السكانية ..

كما تشير النتائج الى ان معدل الالتحاق الصافي في التعليم الابتدائي ( 91.6%) من الاطفال في الفئة العمرية ( 6- 11 ) سنة ويقل معدل الالتحاق الصافي كلما تقدمنا في مراحل التعليم وان اكثر من نصف الاطفال في الفئة العمرية ( 12 - 14 ) سنة هم ملتحقين في المرحلة المتوسطة ( 57.5 %) في حين لايتجاوز الالتحاق في المرحلة الاعدادية ( 33 %) اما بالنسبة لالتحاق الاطفال في برامج الطفولة المبكرة فقد بلغت ( 2.4 %)..

وتجدر الاشارة الى ان الاطفال خارج المدرسة حسب الابعاد الخمسة الخاصة بترك المدرسة اذ اظهرت النتائج الى ان ( %68 ) من الاناث و (67.9 %) من الذكور لا يلتحقون ببرامج الطفولة المبكرة او التعليم الابتدائي وبنسب اقل بالنسبة للمراحل الاخرى حسب الاعمار الموازية لمراحل التعليم ... هذا الى جانب ان ( 3%) من الاطفال الاناث و( 5%)من الاطفال الذكور في المرحلة الابتدائية معرضين لترك المدرسة لان اعمارهم اعلى بسنتين فأكثر من العمرالموازي لهذه المرحلة.

وفي ختام الاحتفالية نفذ اطفال معهد الصم والبكم فعالية غنائية اضافةً الى عرض فلم وثائقي عن خطوات تنفيذ المسح.

تبع الاحتفالية عقد مؤتمر صحفي للجنة التوجيهية العليا للمسح العنقودي متعدد المؤشرات في جولته السادسة

 

 

 

 

 

 

 

 

Go to top