تغيير لغة الموقع

 

اقام الجهاز المركزي للاحصاء وبالتعاون مع صندوق الامم المتحدة للسكان UNFPA المؤتمر السنوي الثالث عشر للاحصاء حول مناقشة التهيئة للتعداد العام للسكان ٢٠٢٠ وتنفيذ المسح المتكامل للاوضاع الاجتماعية والصحية للمرأة العراقية - الجولة الثانية I-WISH2

بحضور رئيس الجهاز المركزي للاحصاء الدكتور ضياء عواد كاظم ورئيس هيئة أحصاء اقليم كردستان استاذ سيروان محمد محي الدين

فضلا عن حضور المدراء العامون ومدراء المديريات في الجهاز ومدراء احصاء المحافظات كما حضر المؤتمر أعضاء الارتباط في مؤسسات الدولة وحضور ممثليى صندوق الأمم المتحدة للسكانUNFPA والجهات ذات الشأن

المؤتمر الذي افتتح بكلمة رئيس الجهاز تحدث خلالها عن اهمية انعقاد المؤتمر السنوي الثالث عشر للاحصاء الذي عقد تحت شعار التعداد العام للسكان والمسوح الأحصائيه أساس البناء واعادة الأعمار في العراق قائلاً: "لن يأل العمل الإحصائي جهداً في مرحلة إعادة الأعمار والبناء، بل أنه ضروري وحاسم فيها. حيث أن التعداد العام للسكان والمسوح الإحصائية المتعددة والمتخصصة من شأنهما توفير معلومات متكاملة تتطلبها عملية اتخاذ القرارات المناسبة ووضع الخطط والاستراتجيات. إذ تتكامل حلقات هذا العمل الإحصائي مع الدور الكبير للوزارات والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني والأوساط الأكاديمية والمحلية من خلال التعاون والتنسيق المشترك بين الأطراف والجهات المنتجة للبيانات كافة، فضلاً عن التفاهم والتفاعل بين الجهاز المركزي للإحصاء وهيئة إحصاء إقليم كردستان. فقد تعزز عملنا بفضل ذلك التنسيق والتعاون البناء وأسفرت عنه نتائج وبيانات في غاية الاهمية حددت على أثرها التدخلات المباشرة في خطة إعادة الإعمار التي أطلقتها وزارة التخطيط في ضوء نتائج مسح تقييم الأضرار للأنشطة الاقتصادية من جراء العمليات الإرهابية ومحاربة داعش الذي نفذه الجهاز بالتعاون مع الوزارات. إضافة إلى نتائج المسوح الاجتماعية والاقتصادية للأسرة المعيشية التي ترتكز عليها استراتيحية التخفيف من الفقر، وغيرها من المسوح الإحصائية المختلفة.

لكن، بالرغم من أهمية تلك المسوح ونتائجها، تبقى مسألة تنفيذ التعداد العام للسكان من المسائل الضرورية الأساسية في هذا الوقت تحديداً. لأنه سيمثل أشمل قاعدة بيانات حقيقية عن الوضع العام للسكان والمساكن، لتعكس واقع الحياة المعيشية والتربوية والصحية البيئية للسكان وهم ينتقلون من مرحلة صعبة ومريرة شهدها البلد إلى مرحلة ملؤها الأمل والتفاؤل في حياة يسودها الأمن والآمان والازدهار. ومن نتائج ذلك التعداد تستكمل خطط التنمية والإعمار على المدى البعيد، وتبدأ من جديد دوران عجلة التطور وتعود لبلدنا صورته المتألقة البراقة، ولتنعم أجيالنا بعدها بحياة حرة كريمة مرفهة".

كما اضاف سيادته: "أن الجهاز بدأ خطوات ترجمة ذلك القرار الصادر عن المجلس الأعلى للسكان إلى الواقع التنفيذي التطبيقي، وأعد وثيقة عمل أولية عن التعداد تتضمن خارطة طريق المشروع وتقييم الوضع الراهن للجهاز وإمكانياته واحتياجاته لتنفيذ تعداد الكتروني وما هي المتطلبات والاحتياجات المالية والمادية اللازمة. فقد تم اقتراح تخصيص مبلغ مالي معين في موازنة عام 2019 لإنجاز المراحل الأولى الضرورية للترقيم والحصر وتأمين الاحتياجات الأساسية من لوازم ومعدات وبنى تحتية وشراء الخرائط والصور الفضائية، وغيرها.

وكما هي عادته، أرفدنا صندوق الأمم المتحدة للسكان بدعمه المتواصل مع الحكومة العراقية بأن أنتدب خبيراً دولياً يشاركنا الخبرة والاستشارة في التعداد والاستعداد لأعماله بشكل علمي ممنهج ومخطط وفق أحدث التوصيات والمبادئ العامة الصادرة عن شعبة الإحصاء في الأمم المتحدة وتوجيهات التعداد الالكتروني في جولة عام 2020. فضلاً عما يقدمه الصندوق من دعم مالي وفني في التخطيط لتنفيذ المسح المتكامل للأوضاع الاجتماعية والصحية للمرأة في العراق الجولة الثانية I-WISH2 وايضاً مسح الفتوة والشباب في جولته الثانية بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، لغرض إعداد استراتيجية جديدة للشباب في العراق".

اذ تضمن المؤتمر المنعقد على قاعة صلاح الدين في فندق فلسطين كلمة لصندوق الامم المتحدة للسكان وعرضا تقدمي عن المسح المتكامل للاوضاع الاجتماعية والصحية للمرأة العراقية ( I Wish 2)

فضلا عن عرض مؤشرات المسح وتقسيم العمل الى مجاميع لمناقشة المؤشرات والخروج بتوصيات ومقترحات تساهم في توفير اكبر قدر ممكن من المؤشرات

وقد تضمن المؤتمر العروض التالية:

 

- ورقة عمل لاغراض المؤتمر.

- التعداد العام للسكان والمساكن 2020.

- استخدام التكنولوجيا في التعداد العام للسكان والمساكن.

- المسح المتكامل للاوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Go to top