احتفلت الاسرة الاحصائية، باليوم العالمي للإحصاء ، في مقر الجمعية العراقية للعلوم الاحصائية ، ضمن احتفالية وطنية نظمتها الجمعية ، احتفاءً بالمناسبة .. وفي كلمة للسيد رئيس الجمعية ،الدكتور مهدي العلاق ، مهنئا الاحصائيين وواصفا الجمعية ببيت الاحصائيين العراقيين الذي يفخر بوجودهم بين أروقتها ، إذ قال في كلمته " إن الاحتفال بهذه المناسبة على الصعيد العالمي يعكس المكانة الرفيعة التي حظي بها علم الاحصاء على مر عقود من الزمن كان فيها قاسماً مشتركاً للكثير من العلوم وفي ميادين التطبيق المختلفة ، مشيرا الى ان العراق هو مهد الحضارات ينسب اليه أول التعدادات السكانية في تأريخ البشرية كانت في العهد البابلي القديم حين كان يعمد الى عد الرجال حفاظا على مملكتهم . مؤكدا ان الاحصاء اليوم يلج كل مفصل من مفاصل العلوم ولا تخلُ البحوث والدراسات التطبيقية منها بشكل خاص من توظيف الاساليب الاحصائية في الوصف والتحليل . كما لم يعد يقتصر على البحوث الكمية بل تعداها لينبري الى تقديم المنهجيات المناسبة في التحليل النوعي بالاستفادة من القدرات العالية للبرمجة الاحصائية .

فيما قدم السيد رئيس الجهاز المركزي للاحصاء / الدكتور ضياء عواد كاظم التهنئة الى كل العاملين والدارسين في المجال الاحصائي والى الهئية العامة واعضاء الهيئة الادارية للجمعية العراقية للعلوم الاحصائية وعلى رأسها السيد رئيس الجمعية متمنيا للجميع دوام النجاح والتوفيق . مستعرضا الانجازات الكبيرة للجهاز المركزي للاحصاء ومنها الكثير من المسوح والدراسات والاستبانات التي تناولت مختلف جوانب الحياة ، أذ يعد الجهاز المرجع المهم للمعومات والذي يقصده الباحثون والدارسون فضلا عن المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص .

مضيفا الى الجهاز المركزي للاحصاء اليوم يشارك مع الجمعية العراقية للعلوم الاحصائية المجتمع الدولي في الاحتفال باليوم العالمي للاحصاء فإن العاملين في الجهاز ومن خلال هذه المناسبة يؤكدون السير قدما على طريق توفير البيانات والمعلومات الاحصائية الدقيقة في المكان والزمان الذي يساعد الباحثين وراسمي الخطط ومتخذي القرارات على وضع السياسات التنموية الرصينة التي من شأنها تحقيق واقع أفضل للحياة .

هذا وتخللت فقرات الاحتفالية تكريم المتقاعدين العاملين في مجال الاحصاء في الجهاز والجامعات العراقية وتكريم الطلبة الاوائل خريجي قسم الاحصاء في الجامعات العراقية

 

  

 

Go to top